الرئيس الكولومبي يصرح بأختفاء ملايين قطع الذخيرة من القواعد العسكرية

0 50

قال الرئيس الكولومبي جوستافو بيترو، إن مئات الآلاف من قطع الذخيرة اختفت من قاعدتين عسكريتين في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.
واضاف بترو في بيان مقتضب إن عملية تفتيش أجراها الجيش هذا الشهر وجدت أن مئات الآلاف من الرصاص وآلاف القنابل اليدوية و 37 صاروخ مضاد للدبابات سُرقت من قاعدة عسكرية في وسط البلاد وأخرى بالقرب من ساحل البحر الكاريبي.
واشار بيترو، أول رئيس يساري للبلاد، الى إن الذخيرة ربما انتهت في أيدي الجماعات المتمردة الكولومبية، أو ربما تم بيعها بشكل غير قانوني لجماعات إجرامية في الخارج، بما في ذلك العصابات الهايتية.
وقال بيترو: “الطريقة الوحيدة لتفسير هذه العناصر المفقودة هي أن هناك شبكات مكونة من أشخاص داخل القوات المسلحة متورطين في تجارة الأسلحة غير المشروعة”.
وقال بيترو إن عمليات التفتيش على القواعد العسكرية ستستمر من أجل “فصل القوات المسلحة عن أي نوع من التنظيمات الإجرامية”.
ويأتي التحقيق في الوقت الذي تستأنف فيه كولومبيا القتال في جنوب غرب البلاد ضد القوات المسلحة الثورية الكولومبية (FARC-EMC)، وهي جماعة متمردة انفصلت عن القوات المسلحة الثورية الكولومبية بعد توقيعها اتفاق سلام مع الحكومة في عام 2016.
أطلق بيترو محادثات سلام مع بعض الجماعات المتمردة المتبقية في البلاد منذ انتخابه لمنصبه في عام 2022. ولكن بينما انخفض القتال بين الحكومة والجماعات المتمردة في بعض مناطق البلاد، قال منتقدو إدارة بترو إن هذه الجماعات مواصلة ابتزاز واختطاف المدنيين. ويقولون إن وقف إطلاق النار المرتبط بمحادثات السلام ساعد المتمردين على تعزيز مواقعهم واكتساب المزيد من النفوذ على المجتمعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار