العراق يتعاقد رسميًا على 12 طائرة مقاتلة من طراز JF-Thunder Block III الباكستانية

0 37

بينما تعمل الهند على إنعاش مبيعاتها لبيع طائرات “تيجاس” القتالية الخفيفة، فقد أبرمت منافستها الإقليمية باكستان اتفاقية تاريخية أخرى لتوفير 12 طائرة مقاتلة من طراز JF-17 Thunder Block III للقوات الجوية العراقية.
وبمجرد أن تؤتي الصفقة ثمارها، سيكون العراق هو العميل الرابع أو الخامس للطائرة المقاتلة JF-17، في حين أن شركة LCA Tejas الهندية تعتمد على طلبات ضخمة من القوات الجوية الهندية.
يأتي هذا في أعقاب حصول باكستان على صفقة أخرى بملايين الدولارات لتزويد زيمبابوي بـ 12 طائرة تدريب من طراز MFI-17 Super Mushshak.
ونقلت الصحيفة الباكستانية، The Nation، عن “مصادر موثوقة” في القوات الجوية الباكستانية أن باكستان توصلت إلى اتفاق مع بغداد بقيمة 1.8 مليار دولار أمريكي لتزويد البلاد بـ 12 وحدة من طائرات التدريب MFI Mushshak والطائرات المقاتلة JF-17.
وقالت الصحيفة الباكستانية إن البيع يأتي في أعقاب الاتفاقية التاريخية للتعاون الدفاعي مع العراق. تم التوقيع على الاتفاقية خلال محادثات بين قائد القوات الجوية الباكستانية المارشال ظاهر أحمد بابار ونظيره في وزارة الدفاع العراقية.
ومثل الجانب العراقي أمين عام الدفاع الفريق أحمد داود والفريق شهاب جاهد علي من وزارة الدفاع العراقية. استلمت القوات الجوية العراقية الدفعة الأولى من طائرات موشكاك في عام 2023. وبعد الإدخال الناجح للطائرة مع القوات الجوية العراقية، اختارت الحصول على الدفعة الثانية من باكستان.
MFI-17 Super Mushshak هي طائرة خفيفة الوزن وقوية وذات مقعدين أو ثلاثة مقاعد وذات محرك واحد مزودة بمعدات هبوط ثابتة وغير قابلة للسحب وثلاثية العجلات. لقد تم تطويرها للوفاء بشهادات US FAR 23 في الفئتين العادية والمنفعة ويمكن أن تعمل من مدارج قصيرة وغير معدة.
وقال التقرير: “بعد تقديم 12 طائرة تدريب إضافية من طراز Mushaq إلى العراق، ستقدم باكستان اثنتي عشرة طائرة مقاتلة من طراز JF-Thunder Block III إلى العراق والتي يجري العمل على التفاصيل الفنية لها”.
تخوض طائرات JF-17 والطائرة المقاتلة الهندية Light Combat Aircraft (LCA) معارك جوية للفوز بطلبات التصدير. في حين أن LCA لم تتمكن من فتح حسابها، فإن بيع JF-17 للقوات الجوية العراقية يجعلها العميل الرابع للمشروع المشترك بين باكستان والصين.
وإلى جانب باكستان، حصلت نيجيريا وميانمار بالفعل على المقاتلة، ووضعت أذربيجان اللمسات الأخيرة على صفقة الحصول عليها.
يؤكد التقرير الإخباري أن قائد القوات الجوية المارشال ظهير أحمد بابار حاول إقناع مسؤولي الدفاع العراقيين بالثقة بشأن البراعة الفنية لطائرات JF-17. ومن المتوقع أن يزور مسؤولو الدفاع العراقيون باكستان قريبًا وأن يقوموا شخصيًا بتفقد تصنيع هذه الطائرات في مجمع الطيران الباكستاني (PAC) كامرا (Kamra).
تم تطوير الطائرة المقاتلة JF-17 Thunder بشكل مشترك من قبل مجمع الطيران الباكستاني وشركة تشنغدو لصناعة الطائرات الصينية. ولديها هيكل صيني وإلكترونيات طيران غربية وتعمل بمحرك روسي.
مع ما لا يقل عن 125 طائرة في الخدمة، تعد JF-17 بمثابة العمود الفقري للقوات الجوية الباكستانية. ويُزعم أنها استخدمت لتنفيذ غارات جوية ضد جماعات مسلحة في شمال باكستان، ووفقاً لإحدى الروايات، أسقطت طائرة بدون طيار إيرانية الصنع في جنوب باكستان في عام 2017.
JF-17 Thunder هي طائرة مقاتلة ذات محرك واحد وخفيفة الوزن ومتعددة المهام. قامت PAC Kamra بتسليم ما يقرب من 120 طائرة مقاتلة من طراز JF-17 Block I و II إلى القوات الجوية الباكستانية منذ عام 2009.
منذ إدخالها في القوات الجوية الباكستانية في عام 2007، تمت ترقية الطائرة JF-17 عدة مرات. يمكن للطائرة JF-17، التي يبلغ سقف خدمتها 50 ألف قدم وسرعتها القصوى حوالي 1200 ميل في الساعة، تنفيذ مجموعة متنوعة من المهام، بما في ذلك الاعتراض الجوي والهجوم الأرضي. يمكنها حمل حوالي 7000 رطل من الذخائر على سبع نقاط تعليق وهي مجهزة بمدفع آلي مزدوج الماسورة عيار 23 ملم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار