خبير في الشؤون التركية: أردوغان يولي أهمية للعلاقة مع العراق وإقليم كوردستان

0 40

أكد الخبير في الشؤون التركية، مصطفى شفيق، رغبة تركيا أن يكون العراق داعما اقتصاديا مهما لها، ويريد أردوغان تطوير العلاقات الاقتصادية مع العراق وإقليم كوردستان.
وقال شفيق” ان العراق وتركيا لديهما مصالح مشتركة، وزيارة أردوغان إلى العراق ستجعل البلدين أقرب إلى بعضهما البعض، والعراق سيتجه نحو أفاقٍ أفضل”.
وبشأن الملف الأمني، قال: “العراق وتركيا كانا على خلاف حول الملف الأمني في الماضي، وتريد تركيا توقيع سلسلة من الاتفاقيات مع العراق هذه المرة لأنه من المهم لتركيا حل القضايا الأمنية”.
وأشار إلى أن “تركيا تسعى إلى جعل العراق داعماً اقتصادياً هاماً، كما يرغب أردوغان في تنمية العلاقات الاقتصادية مع العراق وإقليم كوردستان”.
وأضاف: ” وبالنظر إلى علاقة تركيا بإقليم كوردستان، لتعزيز العلاقات مع العراق، لا يمكن لتركيا استبعاد الكورد وإقليم كوردستان من المعادلة.
وكشف وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، اليوم الأحد، إنه سيتم توقيع أكثر من 20 اتفاقية مع العراق خلال زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى بغداد.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الموريتاني محمد سالم ولد مرزوق عقب لقائهما في إسطنبول، الأحد.
وتحدث فيدان عن زيارة الرئيس التركي المرتقبة إلى العراق الاثنين، ردا على سؤال بهذا الخصوص.
وقال: “هدفنا تطوير العلاقات (مع العراق) بحيث يكون الاستقرار الإقليمي والازدهار والتنمية ممكنا، وإضفاء طابع مؤسسي على علاقاتنا، وبذل ما بوسعنا لتطوير النظام والازدهار في المنطقة”.
ولفت في هذا الإطار إلى الأعمال الجارية منذ فترة طويلة بين البلدين في مجالات مثل الأمن والطاقة والزراعة والمياه والزراعة والصحة والتعليم.
وأضاف: “أتممنا الاتفاقات الأولية لتوقيع أكثر من 20 اتفاقية خلال زيارة رئيسنا”.
فيدان ذكر أن الرئيس أردوغان سيتوجه إلى بغداد وأربيل خلال زيارته للعراق.
وأوضح أن الرئيس أردوغان سيلتقي رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني في بغداد حيث سيُعقد اجتماع عمل، وسيتم التوقيع على الاتفاقيات بعد ذلك.
كما لفت إلى أن الرئيس أردوغان سيلتقي أيضًا بنظيره العراقي عبد اللطيف رشيد.
أعلن وزير الدفاع التركي، يشار غولر، أنّ الرئيس رجب طيب أردوغان سيجري زيارة رسمية إلى العراق، يوم الاثنين المقبل.
وقال غولر، إنّ “بغداد وأنقرة قد توقّعان اتفاقية استراتيجية الإثنين على هامش الزيارة، من دون مزيد من التفاصيل”.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أكد بوقت سابق الأربعاء 7 نيسان الجاري، أن قضية المياه ستكون واحدة من أهم بنود جدول أعماله خلال زيارته للعراق، في حين لمّح إلى زيارة أربيل بعد بغداد.
وأشار أردوغان، إلى أن تركيا تدرس طلبات تقدم بها الجانب العراقي بخصوص المياه، مشددًا على أنهم سيسعون لحل هذه المشكلة معهم، مردفاً بالقول: “هم يريدون منا حلها وستكون خطواتنا بهذا الاتجاه، وهناك أيضًا قضايا تتعلق بتدفق الغاز الطبيعي والنفط إلى تركيا، وسنسعى إلى معالجتها أيضًا”.
وفي 15 أيلول/ سبتمبر، التقى غولر ووزير الخارجية التركي هاكان فيدان برفقة رئيس الاستخبارات إبراهيم كالين، بنظرائهم العراقيين في بغداد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار