العراق وأمريكا يبحثان سبل استعادة الآثار العراقية المهرّبة

0 96

بحث وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي أحمد فكاك البدراني مع السفيرة الأمريكية في العراق إلينا رومانوسكي، سبل استعادة الآثار العراقية المهرّبة في الولايات المتحدة والأرشيف الوطني العراقي.
وأكد البدراني – خلال لقائه مع السفيرة الأمريكية، اليوم الأحد – ضرورةِ تحديدِ واشنطن موعداً محدداً لاستعادة الأرشيف الوطني الذي أخرجتهُ الولاياتُ المتحدة في العام 2004 لأغراضِ الصيانة والتأهيل”، مشيراً إلى أن الموعدَ المحددَ لعودتهِ كان في العامِ 2006، وأرجئ هذا التاريخ مراراً منذُ ذلكَ الوقت.
وحث البدراني، سفيرةَ الولاياتِ المتحدة على بذلِ الجهود لمساعدة بغداد في مشروعات مختلفة، بينها المتحف الافتراضي والاستشارات السياحية، ومتابعة عمل البعثات التنقيبية الأمريكية في أور وبابل والنمرود والديوانية، واستعادة عدة قطع آثارية مهمة، بينها 13 هيكلاً عظمياً تعود لمقاتلين آشوريين من النمرود، كانت قد وصلت إلى القنصلية العراقية في لوس أنجلوس.
ومن جهتها، أعربت السفيرة الأمريكية عن استعداد السفارة للتعاونِ في جميع ما يخدم الحراك الثقافي العراقي وإعادة تأهيل المواقع الأثرية، مشيرة إلى أن الملحقينِ الثقافيِ والعدليِ في السفارة سيتابعانِ جهودهما في مجالِ استعادة الآثار، والموجودة نماذج منها في إحدى الولايات الأمريكية، حيث كانت وكالة الاستخبارات الأمريكية قد ضبطتها بعد التهريب في وقت سابق، وهي بحاجة لخبراء آثاريين عراقيين يؤكدون عائديتها لحضارة بلاد ما بين النهرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار