الإدارة الذاتية في شنكال: نرفض “وثيقة الوئام” جملة وتفصيلاً

0 87

أكدت الإدارة الذاتية في شنكال أن وثيقة الوئام التي أصدرها محافظ نينوى يوم أمس محاولة للالتفاف على القضية الإيزيدية ومنع محاسبة الجناة ومن تلطخت يده بدماء الإيزيديين مشددة على تمسكها بالدفاع عن قضية الشعب الإيزيدي وحقوقه.
أصدرت الإدارة الذاتية في شنكال بيانا حول ما يسمى بـ “وثيقة الوئام” التي أصدرها محافظ نينوى يوم أمس.
وجاء في نص البيان:
“إننا في الإدارة الذاتية في شنكال نتابع باهتمام موقف الشارع الإيزيدي الرافض لـ”وثيقة الوئام” التي تضمنت المصالحة العامة بين العشائر الإيزيدية والعربية في قضاء شنكال دون الرجوع والأخذ برأي الإيزيديين وأهالي الضحايا والناجين منهم”.
“رغم الإبادة والمآسي دأب الإيزيديون على مد يد الإخوة و السلام لسائر مكونات العراق رغم انتماء وانضمام البعض من أفراد العشائر في شنكال ومناطق أخرى من العراق إلى تنظيم داعش الإرهابي، حرصا منهم للحفاظ على النسيج المجتمعي ونبذ الكراهية والطائفية، إذا إن الفرد الإيزيدي يمتنع عن الإعتداء على أي شخص من أي مكون وأي قومية وأي ديانة بأي شكل من الأشكال إلا دفاعاً عن نفسه و أرضه”.
“ومن هذا المنطق فإننا نؤكد رفضنا واستنكارنا لمحاولات البعض استغلال مأساة هذا المجتمع المتشتت جراء ما تعرض له من قتل و خطف و سبي، بدءا من السلطات الثلاث في العراق وصولاً لأصغر وحدة إدارية أو أي مؤسسة سواء كانت حكومية أو غير حكومية”.
“أما فيما يخص وثيقة الوئام التي تزعم الدعوة للتعايش السلمي و التآخي حسب ما يدعيه محافظ نينوى ومن يشاركه هذه الوثيقة، فأنها مرفوضة جملةً و تفصيلاً لإنها تخفي نوايا مبطنة تهدف لتضليل القضية الأيزيدية والالتفاف عليها ومنع تقديم الجناة و من تلطخت يده بدماء الإيزيديين إلى القضاء لنيل جزائهم و ليأخذ المجتمع الأيزيدي حقه بذلك”.
“وليست هذه الوثيقة فقط و إنما أي وثيقة أو اتفاق متعلق بالمكون الإيزيدي دون المشاركة الفعالة لممثلي شنكال وأهالي الضحايا الحقيقيين و بالأخص الفئة الشابة التي كرست حياتها لأجل هذه القضية ستكون مرفوضة كسابقاتها”.
وفي ختام البيان جددت الإدارة الذاتية في شنكال تمسكها بالدفاع عن القضية الإيزيدية و إصرارها على تحقيق أهدافها و مواصلة النضال دفاعا عن قضية المجتمع الإيزيدي حتى النهاية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار