الزرفي: بايدن بسبب السوداني “صار مسخرة”!

0 121

قدم عدنان الزرفي الأمين العام لحركة الوفاء الوطنية، استعراضاً مفصلاً للعلاقات الأمريكية العراقية، والزيارة المقررة لرئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى واشنطن منتصف نيسان المقبل، وشرح الأجواء التي ستتم فيها، وتأثير ذلك حتى على كواليس الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، وحاول الزرفي أن يبعث لمنافسي السوداني والإطار رسالة مفادها: ما هي فائدة أن تخربوا صورة السوداني في واشنطن، وتخربوا تسوياته وتهدئته مع أربيل؟
عدنان الزرفي، في حديث مع الإعلامي حسام الحاج، تابعته الوكالة العراقية الاخبارية الدولية:
عندما ذهب وفد إلى واشنطن وأنا كنت معهم ممثلا للجنة المالية في مجلس النواب، حاولت أن أوضح صورة السوداني كشخص، أمام الإدارة الأميركية عند وزارة الخارجية وأعضاء الكونغرس. أوضحت طبيعته كسياسي شاب عراقي لا ينتمي للتطرف.
كانوا ينتظرون خطوات من الحكومة، وهذا الموضوع تراجع بسبب القصف على السفارة والمواقع العسكرية لقوات التحالف، اعتقد أن هذا سبّب أزمة وخلق تحدياً جديداً لحكومة السوداني، وبعدها اضطر التحالف لقصف مواقع كثيرة ما عقد العلاقة بشكل أكبر تجاه السوداني.
موعد زيارة السوادني تحدد في 18 نيسان المقبل، لكن هناك التحدي الداخلي في أميركا أيضا، فالجمهوريون غير راغبين بزيارة السوداني، إدارة بايدن راغبة، لكن مقتل 3 جنود في قاعدة الأردن، له تأثير كبير على الرأي العام في أميركا، وخاصة أن لديهم انتخابات رئاسية، وهذا ملف متداول في أمريكا وصار محطة سخرية بارزة من بايدن.
عندما يعلن الأخ السوداني انه سيخوض الانتخابات بمفرده، أكيد سيستفز التحالف الذي أوصله إلى السلطة، وبالتالي يخلق له عقبات ومشاكل، وهذا ما حدث مع رواتب إقليم كوردستان، وكذلك مع قرارات المحكمة الاتحادية السابقة واللاحقة حول الإقليم. هذه خلقت عقبات وخربت علاقة الحكومة مع الأخوة الكورد وخلقت أزمة رغم أن السواني لم يكن سبباً في ذلك، رغم إننا كنواب قد نشاطر جزءً من وجهات النظر القانونية والدستورية لكن ذلك بالنتيجة، خلخل علاقة الحكومة بالإقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار