انفجار الصاروخ كايروس التابع لشركة سبيس وان اليابانية بعد انطلاقه مباشرة

0 124

انفجر الصاروخ كايروس التابع لشركة سبيس وان اليابانية بعد ثوان من تجربة إطلاقه الأول اليوم الأربعاء، إذ كانت الشركة تسعى لأن تصبح أول شركة يابانية تضع قمرا اصطناعيا في المدار.
وتأتي الانتكاسة التي تعرضت لها شركة سبيس وان وصناعة الصواريخ في اليابان في الوقت الذي تكثف فيه الحكومة والمستثمرون دعمهم للقطاع وسط محاولات تعزيز الأمن القومي والطلب المتزايد على الأقمار الصناعية التجارية.
انفجر الصاروخ الصغير الذي يعمل بالوقود الصلب ويبلغ طوله 18 مترا بعد خمسة ثوان من انطلاقه، مخلفا سحابة من الدخان وحريقا وشظايا متطايرة ورذاذا من مياه مكافحة الحرائق بالقرب من منصة الإطلاق على طرف شبه جزيرة كي الجبلية في غرب اليابان، وبثت وسائل إعلام محلية اللقطات الحية لعملية الإطلاق.
وقال رئيس الشركة ماساكازو تويودا “أنهى الصاروخ الرحلة بعدما تبين أن إنجاز مهمته سيكون صعبا”.
ولم تحدد شركة سبيس وان سبب التدمير الذاتي بعد اشتعال محرك المرحلة الأولى، أو متى ستطلق الشركة صاروخ كايروس التالي، واكتفت بالتعهد بإجراء تحقيق في الانفجار.
وقالت الشركة إن الإطلاق يتم بشكل آلي تماما، ولا يتطلب سوى حوالي عشرة موظفين على الأرض، وإن الصاروخ يدمر نفسه ذاتيا عندما يكتشف أخطاء في مسار طيرانه أو سرعته أو نظام التحكم الذي يمكن أن يتسبب في اصطدام يعرض الأشخاص على الأرض للخطر.
وقال تويودا في مؤتمر صحفي “نحن لا نستخدم كلمة ‘فشل‘ لأن كل تجربة تعطينا … بيانات وخبرة جديدة لتحد آخر”.
وقال شوهي كيشيموتو حاكم إقليم واكاياما للصحفيين إنه لم تقع إصابات بالقرب من منصة الإطلاق، وجرى إخماد الحريق.
وحمل كايروس قمرا اصطناعيا تجريبيا حكوميا يمكنه مؤقتا أن يحل محل أقمار المخابرات الموجودة حاليا في المدار إذا توقفت عن العمل.
وكانت سبيس وان خططت في بادئ الأمر أن يكون الإطلاق يوم السبت لكنها أجلته بعد دخول سفينة إلى المنطقة البحرية المحظورة القريبة.
* “خدمات الشحن الفضائي”
رغم أن اليابان لاعب صغير نسبيا في سباق الفضاء، فإن مطوري الصواريخ فيها يسعون جاهدين لبناء مركبات أرخص لتلبية الطلب المتزايد من جانب الحكومة وعملاء في الخارج على إطلاق الأقمار الاصطناعية.
وتأسست سبيس وان ومقرها طوكيو عام 2018 من قبل اتحاد شركات يضم كانون إليكترونيكس ووحدة هندسة الطيران التابعة لشركة (آي.إتش.آي)وشركة شيميزو العقارية وبنك التنمية الياباني المدعوم من الدولة. ويمتلك اثنان من أكبر البنوك اليابانية، هما ميتسوبيشي يو.إف.جيه وميزوهو، حصتي أقلية أيضا.
وهوى سهم شركة كانون إليكترونيكس نحو 13 بالمئة، بينما تراجع سهم آي.إتش.آي نحو اثنين بالمئة بعد انفجار الصاروخ يوم الأربعاء.
وقال تويودا إن الشركة ترغب في تقديم “خدمات الشحن الفضائي” للعملاء المحليين والدوليين، بهدف إطلاق 20 صاروخا سنويا بحلول أواخر عشرينيات القرن الحالي.
وعلى الرغم من أن الشركة أخرت موعد إطلاق كايروس أربع مرات، فقد قالت إن عملاء من بينهم عميل أجنبي حجزوا رحلتيها الثانية والثالثة.
ولم تكشف سبيس وان عن تكاليف إطلاق كايروس، لكن المدير التنفيذي للشركة كوزو آبي قال إنها “تنافسية بدرجة كافية” مع منافستها الأمريكية روكيت لاب.
* تنشيط القطاع
تسعى اليابان، بالشراكة مع الولايات المتحدة، إلى تنشيط صناعة الطيران المحلية لديها لمواجهة التنافس التكنولوجي والعسكري من جانب الصين وروسيا.
ووعدت الحكومة العام الماضي بتقديم دعم “شامل” للشركات الناشئة في مجال الفضاء، في إطار سعيها لبناء مجموعات من الأقمار الاصطناعية لتعزيز قدراتها في مجال المخابرات.
وقالت وزارة الدفاع اليابانية يوم الجمعة إنها أبرمت اتفاقا مع سبيس وان لزيادة حمولة صواريخها من خلال تجربة محركات غاز الميثان الموفرة للوقود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار