ضربة موجعة تهدد مشوار مانشستر سيتي قبل 10 جولات على نهاية الموسم

0 119

تلقى الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، عقب تعادله الأحد أمام ليفربول، في قمة الجولة الـ28 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ضربة قاسية.
وتمكن “الريدز” من خطف التعادل أمام السيتي، على استاد “أنفليد”، بعدما أحرز جون ستونز هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 23 من عمر الشوط الأول، وأدرك أليكسيس ماك أليستير التعادل لأصحاب الأرض من ضربة جزاء في الدقيقة الخامسة من عمر الشوط الثاني.
في الجزائية التي تحصل عليها ليفربول، تعرض حارس السيتي البرازيلي إيدرسون مورايس للإصابة بعد تدخله على داروين نونيز، ورغم أنه حاول استكمال المباراة إلا أنه لم يتمكن وخرج في الدقيقة 11 من عمر الشوط الثاني، وشارك ستيفان أورتيغا بدلا منه.
ووفقا لـ”Manchester Evening News” فإنه يبدو أن غياب الحارس البرازيلي سيتراوح بين 3 إلى 4 أسابيع تقريبا، ما يعني غيابه عن مباريات مهمة في البريميرليغ، على رأسها قمة الجولة الـ30 أمام أرسنال، متصدر الترتيب بفارق نقطة وحيدة عن السيتي.
كذلك إن صدقت تلك المزاعم، سيغيب أمام أستون فيلا وكريستال بالاس ضمن الجولتين الـ31 والـ32 من الدوري الإنجليزي، بل وقد تصل صدمة غياب لذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، المقرر إقامته في التاسع أو العاشر من أبريل المقبل.
إيدرسون أحد أهم لاعبي كتيبة غوارديولا، لكن رغم ذلك فإن بديله أورتيغا قدم مباراة رائعة أمام ليفربول بعد نزوله، وهو ما قد يخفف من وطأة صدمة إصابة الأول.
يذكر أن الحارس البرازيلي طوال سبعة مواسم مع مانشستر سيتي لم يغب إلا عن 12 مباراة فقط، في ظل ندرة تعرضه للإصابات، لكنها أتت هذه المرة في توقيت غير مناسب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار