حقيقة انتحار داني ألفيس داخل سجنه في برشلونة

0 67

زعم تقرير صحفي أن النجم السابق لبرشلونة وضع حدا لحياته داخل السجن.
وادعى الصحفي البرازيلي بابلو ألبوكراكي أن داني ألفيس، النجم السابق لمنتخب السامبا ونادي برشلونة الإسباني، أقدم على الانتحار داخل زنزانته في السجن الذي يقضي به عقوبة بدنية والواقع في إقليم كاتالونيا.
وحكم على داني ألفيس بالسجن لمدة أربعة سنوات ونصف وغرامة مالية تقدر بـ 150 ألف يورو بعد إدانته في الاعتداء على سيدة في ملهى ليلي.
ووفقا لقرار المحكمة، اعتدى الفيس (40 عاما) جنسيا على امرأة في ملهى ليلي في برشلونة يوم 31 ديسمبر 2022، وذلك بعد عودته مونديال 2022 في قطر، واعتقل فورا ومنذ ذلك الحين وهو في السجن قبل أن يحاكم أواخر فبراير الماضي بعد ثبوت إدانته.
وكتب الصحفي في حسابه بمواقع التواصل: “بحسب ما وصلني من معلومات فقد أقدم داني ألفيس على قتل نفسه داخل السجن”.
ولم يعلق مقربون من اللاعب على الأخبار التي أوردها بابلو ألبوكراكي، كما لم تنشر أي وسيلة إعلامية إسبانية موثوقة أخبارا عن انتحار ألفيس، ما يعني أن الأنباء المتداولة منذ ساعات مجرد شائعات.
من جهته، لم ينشر شقيق ألفيس المعروف بظهوره النشط على مواقع التواصل الاجتماعي، أي تطور يخص شقيقه.
ولم يتبين بعد ذلك عدم صحة الخبر، بعد الاتصال مع عائلته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار