السوداني: ان بقاء التحالف الدولي اصبح مبررا لعدم الاستقرار وخروجه سيكون مدخلا لحصر السلاح بيد الدولة

0 70

حمل رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني مسؤولية التداعي الامني واستمرار التوتر التي يشهدها العراق بين الحين والاخر، الى استمرار بقاء قوات التحالف الدولي على الاراضي العراقية.
وأشار السوداني في احدث تصريحات له خلال مقابلة تلفزيونية ان انسحاب هذه القوات سيكون مبررا لانهاء الفصائل المسلحة العراقية التي تستهدف التواجد العسكري الامريكي الذي يقود قوات التحالف الدولي في العراق.
وقال ان “وجود التحالف الدولي اصبح مبرر لاثارة التوتر والتاثير على الامن والاستقرار في العراق. عندما تختفي المبررات لن يكون هناك مجال امام اي جهة باي عنوان لحمل السلاح.”
واشار “هذا هو اهم الاسباب التي تدفع الحكومة الى انهاء مهمة التحالف الدولي في العراق”.
وكشف السوداني عن اتفاق كان قد تم التوصل اليه في مباحثات تشكيل الحكومة قبل اكثر من عام داخل الاطار التنسيقي الشيعي الذي يضم قوى سياسية لها فصائل مسلحة. وقال ان هذا الاتفاق يقضي بتفويض الحكومة “لانهاء مهمة التحالف الدولي ثم الذهاب باتجاه اخضاع السلاح لمؤسساتها، ولن يكون هناك سلاح خارج المؤسسة الرسمية”.
واعتبر مراقبون تصريحات السوداني بانها قد تكون مناورة سياسية جديدة يحاول من خلالها رئيس الوزراء استمالة بعض الدول في المنطقة التي تعارض التواجد العسكري الامريكي في العراق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار