العراق يدعو لوقف الإبادة ورئيس الوزراء الفلسطيني في صدد زيارته

0 49

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، أن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى سيزور العاصمة بغداد خلال الأيام القليلة المقبلة، فيما جدد رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، دعوته إلى العالم والمنظمات الأممية لتحمّل مسؤولياتها تجاه الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الفلسطينيون.
وذكر بيان للخارجية أن “رئيس الدائرة العربية أسامة مهدي غانم، التقى سفير دولة فلسطين في بغداد أحمد الرويضي في مقر الوزارة، بحضور عمار داود رئيس دائرة المراسم، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، كما تم مناقشة الاستعدادات الجارية لزيارة رئيس وزراء دولة فلسطين محمد مصطفى إلى بغداد في الأيام القليلة المقبلة”.
كما تطرق اللقاء، حسب الخارجية “إلى التطورات الأخيرة على الأراضي الفلسطينية، حيث أعرب غانم عن تضامن العراق حكومةً وشعباً مع حكومة وشعب فلسطين، واستنكر المجازر التي يرتكبها الاحتلال بحق الأبرياء العزل”.
وأعرب السفير الفلسطيني عن شكره لجمهورية العراق حكومةً وشعباً على دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وعلى استقبال الدفعة الأولى من الجرحى والمرضى الفلسطينيين لمعالجتهم في المستشفيات العراقية.
إلى ذلك، أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي عن انطلاق أكبر قافلة مساعدات غذائية وطبية عن طريق البر إلى أهالي غزة، بالتعاون بين فريق التواصل الحكومي وجمعية الهلال الأحمر، برعاية السوداني.
وقالت الجمعية في بيان لها إن “القافلة الإغاثية البرية الأولى انطلقت اليوم (أمس) إلى أهالي غزة وهي تحمل أكثر من 500 طن من المواد الغذائية والطبية”.
وأضاف أن “هذه الشاحنات ستنطلق عبر الطريق البري الى منفذ طريبيل (الحدودي مع الأردن) وبعدها الى ميناء العقبة وبواسطة العبارة الى ميناء (نويبع) المصري وبعدها الى رفح”.
وتضم القافلة 33 شاحنة تحمل 360 طنا من المساعدات الغذائية ـ أكثر من 10 أصناف، بالإضافة إلى 4 شاحنات تضم أدوية والمستلزمات الطبية المُنقذة للحياة.
وسبقت هذه القافلة التي تعدّ الأولى من نوعها تُرسل برّاً، إرسال العراق دفعة مساعدات ضمّت 250 طنا، إلى غزّة غبر الجو.
إلى ذلك، استقبل السوداني، الثلاثاء، السفير البريطاني لدى العراق ستيفن هيتشن.
وجرى، خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية بين العراق والمملكة المتحدة، وآليات العمل على توثيقها وتوسعتها في مختلف المجالات، بما يحقق المنفعة المتبادلة والمصالح المشتركة بين البلدين.
وأكد رئيس مجلس الوزراء، حسب بيان لمكتبه، أن “العراق لديه العديد من الفرص الاستثمارية المعروضة أمام الشركات العالمية” مرحباً بـ”مشاركة المؤسسات والشركات البريطانية في مختلف القطاعات، وفي مقدمتها قطاعات؛ الطاقة، والصناعة، والزراعة، وغيرها من القطاعات الحيوية”.
كما تطرق خلال اللقاء، إلى “أهمية تعزيز الاستقرار في المنطقة، وما يتسبب به العدوان في غزّة من زعزعة للأمن وتهديد بانتشار الصراع” مجدداً الإشارة إلى ضرورة أن “تتحمل القوى الدولية والمنظمات العالمية مسؤولياتها في وقف الإبادة الجماعية بحق شعبنا الفلسطيني الصامد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار