سياسي كوردي يطالب بفتح ملفات ساشوار عبد الواحد وعائلته لممارستهم “التخريب والابتزاز”

0 69

طالب السياسي الكوردي سردار مصطفى، اليوم الاربعاء، المجلس الأعلى للقضاء في إقليم كوردستان ومحاكم الإقليم بفتح ملف رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبد الواحد وعائلته مجددا لممارستهم “التخريب والابتزاز”.
وقال مصطفى في تصريحات صحفية إن “عبد الواحد وأفراد عائلته يمارسون الابتزاز وعليهم قضايا فساد وسرقة ونصب واحتيال على التجار والمستثمرين وسرقة لأموال المواطنين”.
وأضاف مصطفى أن “هذه العائلة ومنهم النائبة في البرلمان سروة عبد الواحد يدعون لمناصرة قضايا المواطن، وعلى أنهم معارضة لحكومة الإقليم ويتحدثون عن سرقات وفساد لدى الحكومة العراقية، لكي يبتزوا الحكومة”.
واكد أن “الجميع يقيم العمل الذي يقوم به رئيس الوزراء محمد شياع السوداني”، مشددا على ان “هناك تعاون جيد بين السوداني وحكومة الإقليم”، مستدركا بالقول “لكن هذه النائبة وحزبها يحاولون تخريب عمل الحكومة وابتزازها بهدف الحصول على مقاولات لشقيقها”.
وكان القيادي بالحزب الديمقراطي الكوردستاني ريبين سلام، قد اتهم، امس الثلاثاء، عضو لجنة النزاهة النيابة النائب سروة عبد الواحد بـ”الفساد والسرقة” و”استغلال منصبها” لابتزاز التجار ورجال الاعمال.
وقال سلام “في الوقت الذي تطالب النائب سروة عبد الواحد بدفع رواتب موظفي الشركة الأمنية في مطار بغداد، فهي وعائلتها يستغلون التجار ورجال الاعمال في بغداد والسليمانية أبشع استغلال”.
وأضاف إن “هذه الازدواجية ومحاولة الظهور بأنهم حزب وطني يهتم لمعاناة المواطن وهمومه، ليست إلا كذب وضحك على الذقون، فالجميع يعلم ما يقوم به شاسوار عبد الواحد وحراك الجيل الجديد وعائلة عبد الواحد من فساد في بغداد والسليمانية من سرقة وابتزاز”.
وبحسب مراقبون، فإن هنالك احكام قضائية صدرت بحق شقيقي النائب سروة عبد الواحد “شاسوار ونزار” كونهما متهمان بالقيام بإعمال “غير شرعية” بغطاء سياسي، وتحت حماية “الحصانة” التي تتمتع بها اختهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اكتشاف المزيد من الوكالة العراقية الاخبارية الدولية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

آخر الأخبار